حظك اليوم السبت 12-3-2016 توقعات برج العقرب توقعات ماغي فرح 2016

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 مارس 2016 - 7:10 مساءً
حظك اليوم السبت 12-3-2016 توقعات برج العقرب توقعات ماغي فرح 2016

أعزائي متابعي موقع ارابيا نيوز، نقدم لكم متابعينا الكرام أخر أخبار الأبراج، و أبراج 2016 و حظك اليوم مع خبيرة الأبراج العالمية و التي شهد خبراء الفلك بكفائتها و علمها في مجال الأبراج ماغي فرح، حيث تعطي لكم متابعينا الكرالم مقدمة ولا أروع لأبراج السنة الجديدة أبراج برج العقرب Pisces Horoscope توقعات حظك اليوم لجميع الأبراج الفلكية اليوم السبت 12-3 2016 ومعرفة ما يُخفيه لك برج العقرب  مهنياً وعاطفياً وصحياً وذلك من خلال موقع ومنتديات ابراج اليوم وقسم  والترفيهية، حيث نقوم بنشر تنبؤات وتوقعات حظك اليوم  اليومية لأصحاب برج العقرب على الصعيد المهني والعاطفي والصحي للعازبين والعازبات والمتزوجين والمتزوجات والمُرتبطين والسناجل.

خصائص وصفات برج العقرب) (12-3-2016))

– الكوكب: المريخ
– أرقام الحظ: 17 ، 26 ، 35 ، 44 ، 53
– الأحجار: الياقوت ، العقيق
– البرج: مائى
– يتوافق مع: الحوت ، السرطان ، الثور
– الأعمال الملائمة: أطباء ، محققين ، علماء بيئة ، مهندسين ، عملاء سريين
– إيجابيات برج العقرب: صاحب عزيمة ، قوى ، عاطفى ، ذو حدس ، ذو طاقة ، مثير ، شخصيته جذابة ، كتوم للأسرار
– سلبيات برج العقرب: كثير الرفض ، يحب السيطرة ، محب للتملك ، غيور ، عنيد

أفضل الفترات العاطفية فى عام 2016 لأصحاب برج العقرب

– الفترة الأهم من 23 سبتمبر إلى 18 أكتوبر وفيها يتواجد الزهرة في برجك، وقد تكون هذه الفترة بداية لحب حقيقي يترك أثراً كبيراً. ستعيش جواً من الحب والاهتمام من الطرف الآخر بلا شروط، وهذا سيسعدك ولكن سيجعلك تسأل “هل سيدوم ذلك؟”.

– الفترة الثانية في الأهمية، من 12 مارس إلى 5 أبريل، وهنا تبدو سعيداً جداً مع من تحب، لا شيء يؤرقكما ظروفكما معاً تشعرك أنكما في إجازة ويجب أن تستمتعا معاً قدر المستطاع إلا أنك هنا قد تكون ملولاً للغاية

– الفترة الثالثة من 17 يونيو إلى 12 يوليو، وفيها يتواجد الزهرة في السرطان! وهنا تميل إلى تبادل الأفكار والرؤى والثقافة مع من تحب. وقد تُخلق علاقة على نحو مفاجئ إلا أنها تنتهي أيضاً بشكل مفاجئ.

حظك اليوم برج العقرب السبت 12-3-2016

مهنياً: قد تمهل لكنك لن تهمل وخصوصاً أنّ الوضع بات لا يحتمل، ومن شأن ذلك أنّ يترك انعكاسات تطال الجميع.
عاطفياً: لن تحتاج إلى من يتوسط بينك وبين الحبيب على الرغم من المشاحنات والاصطدامات بين المواقف والآراء، فأنت من سيبادر إلى التقرب منه.
صحياً: مراحل استعادة العافية والنشاط قد تكون طويلة بعد الإهمال المتزايد للوضع الصحي.

يلعب القدر لعبته معك وستجد نفسك أمام موقف لم تكن تتوقعه تمامًا، لكن لا تبالي بذلك. إن كان باستطاعتنا توقع كل شيء، ستغيب عنا ملذات الحياة. إذن، لا تنعي حظك ولا تشعر بالأسف لمصيرك: بل على العكس، كن يقظًا، فالحياة تخبئ دائمًا مفاجئات سعيدة.

رابط مختصر