تعرف علي أسباب أزمة ميدو و حسني عبد ربه و النادي يتوسط بين الأثنين

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 21 ديسمبر 2015 - 8:22 مساءً
تعرف علي أسباب أزمة ميدو و حسني عبد ربه و النادي يتوسط بين الأثنين

أعزائي متابعي موقع ارابيا نيوز، نقدم لكم نشرة الأثنين الرياضية، حيث نتابع معكم أخر أخبار الدوريات العالمية و الفرق الأوروبية و أخر أخبار الدوري الأنجليزي و أخبار الدوري المصري و أخبار مرتضي منصور و الزمالك ، و أخبار نادي الأسماعيلي حيث نقدم لكم أسباب أزمة ميدو و حسني عبد ربه في نادي الأسماعيلي.

لماذا يخرج أحمد حسام ميدو مدرب الإسماعيلي قائد الفريق حسني عبد ربه في كل مباراة؟

هل يرى أن أدائه الفني يقل مع الوقت نظر لضعف لياقته البدنية؟ أم يقوم بالتبديل لرؤية فنية معينة أثناء المباراة؟

صاحب الـ31 عاما بدأ ست مباريات من أصل سبع لعبها الدراويش في الدوري واستبدله ميدو في خمس منها فلم يغادر الملعب سوى أمام الاتحاد السكندري حين حقق الإسماعيلي فوزا عريضا هو الأكبر له هذا الموسم 5-صفر.

والملفت في أداء أفضل لاعب في كأس أمم إفريقيا 2008 أنه لم ينل أي بطاقة صفراء وهو أمر غريب بالنظر إلى مركز لاعب الوسط الدفاعي الذي يشغله مع الدراويش.

فلم يقم حسني سوى بتدخل دفاعي وحيد في مشاركاته الست وهو ما يعكس قلة مردوده الدفاعي وتركيزه على الشق الهجومي بشكل أكبر.
تقطع منه الكرة كل 8 دقائق ويفقدها 8 مرات كل مباراة بينما يستخلص عبد ربه الكرة 3 مرات في كل مباراة بمعدل مرة كل 22 دقيقة ونصف.

وسجل عبد ربه هدفا في مرمى الاتحاد وصنع هدفين هذا الموسم أولاهما ضد حرس الحدود وثانيهما أمام سيد البلد.

وبلغت دقة تمريراته 83% في مشاركاته الست وقام بـ5 محاولات على المرمى منها 3 بين القائمين والعارضة.

وقدم عبد ربه أفضل عروضه أمام زعيم الثغر على ملعب الإسكندرية وهي المباراة الوحيدة التي أكملها للنهاية كما ذكرنا من قبل.

وقد تكون رغبة ميدو في إخراجه من الملعب عائدة إلى كثرة فقدانه الكرة أو تأثر لياقته البدنية بالعودة من الإصابة.

رابط مختصر